أرشيف المقالات

أغسطس, 2021

  • 13 أغسطس

    هكذا صار الأكراد جزءًا من جسد الدولة العثمانية

    – العثمانيون أنقذوا قبائل الأكراد والتركمان من خطر الدولة الصفوية التي سعت لتنفيذ مخططها الطائفي لتشييع الأناضول– أقنع العالم إدريس البدليسي أمراء العشائر والقبائل بالانضواء تحت راية العثمانيين.. “لنقم بتقديم قوتنا وشجاعتنا إلى أوليائنا الأتراك الأماجد الذين رفعوا راية التوحيد منذ 600 عام تجاه العالم كله، …الأتراك هم عقولنا ونحن …

    أكمل القراءة »
  • 10 أغسطس

    كلمة حول شهادة الشيخ محمد حسان

    في سياق الدور الذي يلعبه القضاء المصري المُسيّس لدعم سياسات النظام، استدعت محكمة جنايات القاهرة، الشيخ محمد حسان، للشهادة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “داعش إمبابة”، وذلك بعد مرور شهرين تقريبا على استدعائها الشيخ محمد يعقوب لنفس الغرض.ظهرت نوايا القضاء المسيس في المرتين، والتي تتضح في يسر لكل ذي بصر، …

    أكمل القراءة »
  • 8 أغسطس

    عُضّ قلبي ولا تعضّ رغيفي… عن خبز المصريين أتحدث

    (أكل العيش مرّ)، (بنسعى على أكل العيش)، (بلاش تقطع عيشي)… عبارات لن تسمعها إلا من الأشقاء المصريين، الذين دأبوا على التعبير عن الدخول والأجور، بل والحياة بكلمة (العيش)، حتى أنه كان جزءاً من شعار ثورتهم في يناير 2011، إذ كانوا يرددون: “عيش، حرية، عدالة اجتماعية”.عندما طلب مني بعض الأشقاء المصريين تناول …

    أكمل القراءة »
  • 5 أغسطس

    العلماء بين الإجحاف والتقديس

    لا ريب أن محبة العلماء نابعة من محبة الدين، إذ أن العلماء كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم هم ورثة الأنبياء، والذين لم يورثوا دينارا ولا درهما وإنما ورثوا هذا العلم، ولذا ينبغي توقير ورثتهم من أهل العلم وتقديرهم. وإن الأمة لتمر بأحوال عصيبة في غياب صوت العلماء الربانيين …

    أكمل القراءة »
  • 2 أغسطس

    آخر أوراق الربيع العربي….الكوميديا السوداء

    الكوميديا السوداء، ذلك النوع الذي يجعلك تضحك على ما يؤلمك، فالقالب فكاهة وتسلية، والموضوع قاس كئيب. بدأ هذا النوع من الكوميديا في السينما عندما أخرج ستانلي كوبريك فيلم «دكتور سترونج لاف» يتحدث عن خطر استخدام التكنولوجيا النووية الذي قد يؤدي لنهاية العالم، في قالب فكاهي كوميدي، حرص فيه على ألا …

    أكمل القراءة »

يوليو, 2021

  • 29 يوليو

    كيف كانت أوروبا تنظر إلى العثمانيين؟

    – فتوحات العثمانيين لبلاد البلقان ووسط أوروبا وفتح القسطنطينية والقواعد العسكرية في البحر المتوسط وغيرها من التحركات العسكرية في أوروبا، كلها كان الأوروبيون ينظرون إليها على أنها فتح إسلامي. – تبنّت أوروبا هذه النظرة للعثمانيين – باعتبارهم يمثلون الجسد الإسلامي – طوال فترة الدولة العثمانية منذ تأسيسها وحتى تفكيكها، بل …

    أكمل القراءة »
  • 26 يوليو

    بطل الجودو الجزائري…جوْلة قوية ضد التطبيع

    “عمل رجل بألف رجل، أفضل من قول ألف رجل لرجل”، ذهلتُ عن قائلها وحُفر في وجداني معناها، تُصيب كبد الحقيقة، فالناس مجبولون على التقليد، يؤثر فيهم القول، لكن يحركهم الفعل، وقديما حثّ خير الأنام صلى الله عليه وسلم على الصدقة، فجاء رجل من الأنصار بِصُرّةٍ تعجز كفّهُ عنها، جعلت الناس …

    أكمل القراءة »
  • 19 يوليو

    كلاكيت رابع مرة… بشار ملك الأطلال

    الوقوف على الأطلال والبكاء عليها، مذهب شِعري انتهجه شعراء العرب، يقال، إن الذي تركه وسار عليه الشعراء من بعده، هو امرؤ القيس، وأما أن يكون الوقوف على الأطلال والتفاخر بصناعتها، فذاك مذهب السفاحين وربائب كتاب «الأمير»، الذي أباح مؤلفه لأصحاب العروش كل شيء بلا استثناء من أجل الاحتفاظ بالعروش.على أطلال …

    أكمل القراءة »
  • 11 يوليو

    كنت معهم في الخيام…رحلتي إلى الشمال السوري

    “اللهم إني أعتذر إليك من كل كبدٍ جائعةٍ وجسدٍ عارٍ، فليس لي إلا ما على ظهري وما حوت بطني”.تفكرت في تلك المقولة التي جرت على لسان ذلك التابعي الذي أرهقته الفاقة، فقصرت يده عن إطعام البطون الخاوية وكسْوِ الظهور العارية، فاعتذر إلى ربه بضيق الحال، فإذا بفكري يجول في حياة …

    أكمل القراءة »
  • 8 يوليو

    البواسل المنسيون في مأساة سوريا

    عن مدرك بن عوف الأحمسي، قال: بينما أنا عند عمر إذ أتاه رسول النعمان بن مقرّن، فسأله عمر عن الناس، فذكر من أصيب من المسلمين، وقال: قتل فلان وفلان وآخرون لا نعرفهم، فقال عمر: لكن اللَّه يعرفهم. صدق الفاروق، فالله يعرفهم وحسبهم، كم من بواسل قدموا وبذلوا على مر العصور …

    أكمل القراءة »
  • 6 يوليو

    الإخوان بين الخطأ والعقاب

    هناك قاعدة تربوية في التعامل مع الأطفال تقول “العقاب يكون على قدر الخطأ، لا على قدر الغضب”، ومعناها مسلك عام عام مُلزِم بألا يتجاوز العقاب قدر الجناية، وأن الكراهية ينبغي أن لا يكون لها تأثير في توقيع العقاب، ولذا ترى في القرآن الكريم التأكيد على أن يكون القصاص عادلا متناسبا …

    أكمل القراءة »

يونيو, 2021

  • 28 يونيو

    رغم امتلاكه أدوات التغيير… لماذا فشل المشروع العلماني العربي؟

    «إن خلاص الشرق متوقف على تفرنج الشرقيين بكل معنى الكلمة.. إن فصل الدين عن الدنيا أمر واجب لتقدم الشرق، وبدونه لا يستطيع الشرقي أن يدخل في دائرة المدنية ويتمتع بالحرية الحقيقية نفسها». كلمات لأحد أبرز رواد العلمانية في العالم العربي في النصف الأول من القرن العشرين، هو الكاتب اللبناني الأصل …

    أكمل القراءة »
  • 22 يونيو

    تلك رحلة استوقفتنا بالنظر، فهلّا استوقفتنا بالعمل؟!

    سنموت، نعم سنموت، تلك الحقيقة الوحيدة التي اتفق عليها البشر، إنها اللحظة العجيبة التي جمعت بين يقيننا وغفلتنا.. سنموت، وتغدو سيرتنا مربوطة في سياق الفعل الماضي، ويصبح الحديث عنا مسبوقا دائما بـ كان، وكان، وكان.. سنموت، وتهيمن أمنية الرجوع المستحيل على كل الأمنيات التي تبددت مع انكشاف الغطاء والبصر الحديد.. …

    أكمل القراءة »
  • 21 يونيو

    حفلة الشيخ يعقوب في مصر… ما وراء الكواليس

    عاشت مصر السبع العجاف في زمن يوسف عليه السلام، فأعقبها عام فيه يغاث الناس ويعصرون، وعاشت السبع العجاف في الشدة المستنصرية زمن الفاطميين، ثم أعقبها الفرج، وتختتم في هذه السنة سبعًا عجافًا أذهلت عقل اللبيب، في عصر يُضبط فيه إيقاع حياة المصريين على هوى النظام، وما مِن أمارة تلوح في …

    أكمل القراءة »
  • 14 يونيو

    النظام الإماراتي حامل أغصان الزيتون

    قديماً سُئل أعرابي فصيح: كيف عرفت ربك؟ فأجاب: «الأثر يدل على المسير، والبعرة تدل على البعير، فسماءٌ ذات أبراج، وأرضٌ ذات فجاج، وبحارٌ ذات أمواج، ألا تدل على السميع البصير؟». فكل موجود له ما يدل على وجوده، وذلك أمر بديهي لا يرضى العقل بغيره بديلا، والمُطالِب به مصيب، وعتابه على …

    أكمل القراءة »