الرئيسية / مقالات / رموز اسلامية

رموز اسلامية

محمد رشيد رضا…منارةٌ لم يُستضأ بها

كان الفقيه المالكي عبد الله بن وهب تُقرأ عليه مسائل الليث بن سعد صاحب أحد المذاهب المُندثرة، فمرت به مسألة فقال رجل من الغرباء: أحسن والله الليث، كأنه كان يسمع مالكًا يُجيب فيجيب (يعني كأنه يردد آراء مالك)، فقال ابن وهب للرجل: بل كان مالك يسمع الليث يجيب فيجيب، والله …

أكمل القراءة »

كتاب عن محمد سرور زين العابدين….حينما يتحدث الولد عن والده

دخل سالم بن عبد الله خال عمر بن عبد العزيز، على الخليفة سليمان بن عبد الملك بثياب رثة، فأكرمه الخليفة وأجلسه إلى جواره، فقال أحد المتأخرين في المجلس لعمر بن عبد العزيز: أما استطاع خالك أن يلبس ثيابًا فاخرة أحسن من هذه ويدخل على أمير المؤمنين؟ فرد عليه عمر قائلًا: …

أكمل القراءة »

عندما يثور العلماء على الظلم الاجتماعي…الغزالي أنموذجًا

الزمان: أعقاب نكبة 48 المكان: سجن الطور بسيناء المصرية الحدث: زبانية المعتقل يسلبون السجناء حقوقهم من الأطعمة الجافة والمُعلّبات. في ظل قَناعةِ السجّان بأن السجين لا يجرؤ على أن يقول له: لِمَ؟ انبرى شابٌ مُشرق الوجه في أوائل الثلاثينيات يخطب الجمعة في رفقائه، يُفجّر فيهم بركان الثورة على الجوْر والظلم، …

أكمل القراءة »

إلى الخنساء الفلسطينية في مسيرة العودة

في ليلة القادسية لم تكن ثَمّة دموع تسيل من مُقلَتي الخنساء تليق بوداع فلذات الأكباد، بل كانت وصايا حازمة تُعلي مصلحة الإسلام على عاطفة الأمومة، فها هي تقول لأبنائها الأربعة: “يا بني، إنكم أسلمتم وهاجرتم مختارين والله الذي لا إله غيره إنكم لبنو رجل واحد، كما أنكم بنو امرأة واحدة، …

أكمل القراءة »

الكواكبي في مواجهة الفرعون

لم يكن الفيلسوف ابن رُشد مُبالغًا حين قال “للأفكار أجنحة تطير بها”، فهي تتخطى الحدود الزمانية والمكانية، تبقى وإنْ مات صاحبها، خاصة وإن كانت أفكارا تتَّسق مع حركة الكون ونواميسه، فلا تصطدم بالفطرة، ولا تجافي تشريعات السماء. عبد الرحمن الكواكبي كان من أولئك الذين زادوا في تراب الأرض، وزادت أفكارُهم …

أكمل القراءة »

موعد مع ابن تيمية

الأفكار وحدها تطْوي المسافات، وتصِلُ الماضين باللاحقين، وفي غمْرة الشعور بالانتماء لذلك الركب السائر عبر التاريخ، تتبدّد وساوس اليأس من الإصلاح، ويجد المرء في الحياة مرعىً خصيبا ليحلم بالأعمال الكبيرة، ويخرج من سجن الجيل الذي قال عنه الرافعي “تُخترع له الألفاظ الكبيرة ليتلهى بها”. غرقت في كتبه، وبغرقي هذا نجوت، …

أكمل القراءة »

ابن تيمية العصر

“قِيل ما سأقول” تلك العبارة التي تضمنتها إحدى قصائد الشاعر محمود درويش، قفزت إلى ذهني عندما هممت بالكتابة عن الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله، فماذا عساه أن يسطّر قلمي عن ذلك الحَبْر، الذي يعد ظاهرة فقهية وأصولية معاصرة. لست من أهل العلم حتى أتناول فقهه وبحار علمه، ولست من الأدباء …

أكمل القراءة »

الإسلام والإنسانية في فكر ابن باديس

“لمن أعيش أنا”؟ “أعيش للإسلام والجزائر”. عندما يكون السائل والمجيب شخصا واحدا، فلا ريب أن المقام مقام تعليم وتوجيه، ألا إنّ المعلم هنا، هو الإمام الثائر عبد الحميد بن باديس، رائد النهضة الحديثة بالمغرب العربي، ومؤسس الحركة الإصلاحية بالجزائر. بينما كنت أطالع آثار ابن باديس، وقعت عيني على تفاصيل محاضرة …

أكمل القراءة »

قصة محاكمة

من يدخل قاعة متحف «الإنسان» في باريس، ويرى بقايا عظام بشرية كأنها تطل على الزائرين من نوافذ التاريخ، ربما يأْتَلِق في عقله ما يرتبط باسم ذلك المكان من القيم الإنسانية. لكن مع الوقت يدرك ذو البصيرة أن القيم الإنسانية يُهدر دمها على مذبح الفكر الاستبدادي الاستعماري الغربي، فيرى المُشاهد جمجمة …

أكمل القراءة »

هل أدافع عن شيخ الدواعش؟

“شيخ الإسلام ابن تيمية طيب الله ذكره، ظننت أني سأغرق بكتبه ولكني بغرقي ذاك نجوت”. غردت بتلك العبارة قديما بعد أن منّ الله علي بالإبحار في علم هذا الرجل، ولم أكن لأحلم قبلها بالكتابة عنه. وهأنذا أفعل.. “الأفكار لا تموت” حقيقة غائبة عن هواة مصادرة الآراء وسجن الكلمة وأعداء التراث. يحرقون …

أكمل القراءة »