الرئيسية / مقالات / مقالات فكرية ومنهجية

مقالات فكرية ومنهجية

علماء الشريعة والقيادة

قال أحدُ الحكماء: الذي يريدُ عملاً ليس مِن شأنهِ كالذي يزرعُ النخلَ في غوطةِ دمشق، ويزرعُ الأترُجَّ في الحجاز.قضية تجاوُزِ التخصصات هي من الآفات المنتشرة في العالم الإسلامي العربي، بل تخطت حيّز الأفراد إلى بعض الكيانات الإسلامية التي تعنى بالعلم الشرعي، وتجعل العلم به وتعليمه الأصل في رؤيتها الإصلاحية، حيث …

أكمل القراءة »

ورقة رابحة في يد الأنظمة الاستبدادية

يقول الدكتور مصطفى حجازي في كتابه «سيكولوجية الإنسان المقهور»: «وأقصى حالات التماهي المتسلِّط تأخذ شكل الاستلاب العقائدي؛ ونقصد بذلك تَمَثُّل واعتناق قيم النظام، والانضباط والامتثال، وطاعة الرؤساء الكبار، وهي قيم تخدم – بما لا شك فيه – مصلحة ذلك المتسلِّط؛ لأنها تعزز مواقعه وتصون مكتسباته».معظم الطرق الصوفية المغالية، مثّلت حالة …

أكمل القراءة »

همسة منهجية للدعاة (3)

“فإن العقيدة الإسلامية، ولو أنها عقيدة، إلا أنها تمثل منهج حياة واقعية للتطبيق العملي، ولا تقبع في الزاوية الضيقة التي تقبع فيها الأبحاث اللاهوتية النظرية”. عبارة عميقة لسيد الظلال، تُحيي حقيقة ومُسلّمة في المنهج الإسلامي رانت عليها التصورات المغلوطة، وهي أن العقيدة ليست مجرد معلومات نظرية تُعبّأ بها الذاكرة، ويُتبارى …

أكمل القراءة »

همسة منهجية للدعاة (2)

في كل بحار ومحيطات العالم يحدث المد والجزر، ظاهرتان ثابتتان، لا تتغيران، ولكن ماذا يحمل الموج في مده وجزره كل مرة من كائنات؟ ذلك هو ما يتغير. المنهج الإسلامي كذلك، فيه الثوابت والمتغيرات، والخلط بينهما هو مكمن الخلل لدى كثير من الدعاة والتيارات الإسلامية العاملة في الحقل الإصلاحي. عندما ننظر …

أكمل القراءة »

همسة منهجية للدعاة (1)

“كثيرٌ من الدعاة غارقون إلى الآذان في محاولة فهم المنهج، ولا يعيرون لقضية كيفيات التحرك به إلا بقايا الجهد والوقت”. في تلك العبارة يطرق الدكتور عبد الكريم بكار أبواب قضية غاية في الأهمية، وهي مسألة التوقف طويلا عند جزئية إدراك المنهج والركون إلى ذلك، دون إيلاء العمل والتحرك به أهمية …

أكمل القراءة »

لهذا يطعنون في صحيح البخاري

الإسلام بين كيد أعدائه وجحود أبنائه، ذلكم هو أصدق وصف لحالة الإسلام الراهنة، وليس العجب من كيد الأعداء فإنه لا مناص منه، وهي سنة الله الجارية في عباده ولن تجد لسنة الله تبديلا، لكن العجب كل العجب، ممن انتسب إلى هذا الدين ويطعنه في الخاصرة. دخلت الدول العربية الإسلامية في …

أكمل القراءة »

الحب بين الوهم والحقيقة

الحب بين الوهم والحقيقة إذا ما اقترن الحب بالعفاف قالوا: “حُبٌّ عُذريّ”، نسبةً إلى “عُذْرة” قبيلة من قبائل العرب التي اشتهرت بكثرة العشاق المُتعففين، قيل لأعرابي: مِمن أنت؟ قال: من قومٍ إذا عشقوا ماتوا، فقال الرجل: عُذريٌ ورب الكعبة، ثم سأله: ولِمَ ذلك؟ قال الأعرابي: “لأن في نسائنا صباحة، وفي …

أكمل القراءة »

مصيدة التقليد الأعمى للغرب

مصيدة التقليد الأعمى للغرب لم يتوقع الإيطاليون أن مواطنهم الرسام الشهير ياكوبو كاروتشي المسمنى بنتورمو، سوف يقع في غرام نقوش الرسام الألماني ألبرخت دورر، ويتخلى عن الطراز الإيطالي مؤثرًا عليه الأساليب الجرمانية الثقيلة، فثار عليه الإيطاليون جراء هذا التقليد، وكان أشدهم عليه مواطنه الرسام والمعماري جورجو فازاري، والذي سخط على …

أكمل القراءة »

عيد الحب…الوجه الآخر

كنا نحبس الأنفاس ونحن نشاهد أفلام الرعب صغارًا، نُدفئ بعضنا في بعضنا، لتذهب رجفة الخوف، ثم يأتي وقتٌ نشهق فيه عندما نكتشف أن ذلك الوسيم لم يكن سوى الشيطان، قد فضحته المرآة، فالمرآة دائما صادقة. لكننا نُعرض عن النظر إلى المرآة إذا ما تعلق الأمر بالأهواء، نخاف الفضيحة، فنؤثر التظاهر …

أكمل القراءة »

البابا والتسامح الإماراتي….لَقْطَة لها خلفيتها

في رائعة والت ديزني “الأسد الملك”، دبّر “سكار” بمعاونة الضباع حادث اغتيال لأخيه زعيم مملكة أرض العزة، ثم جعل يُبشّر بعهد جديد من السلام، تتعايش فيه الأسود والضباع في أمان، بينما يتجاهل رعيته التي لم تر التسامح في قاموسه.. تلك اللقطة التي أخذها الأسد الجائر هي ما يهمه، وهي بعينها …

أكمل القراءة »