الرئيسية / مقالات

مقالات

  • صور 1

    شرح

  • صورة 2

    شرح 2

  • صورة 3

    شرح 3

  • صورة 4

    شرح 4

بعد مقتل نيّرة وإيمان… من المسؤول؟

ما من شيء أكثر رهبة من الموت، ولا أشد إيلاما من مشهد الجنائز وشواهد القبور، هنالك يُهزم الإنسان ويشعر بحقيقته الفانية، ويدرك حجم الدنيا التي تراق من أجلها الدماء.لكن الموت ليس كله شأناً واحداً، فعندما يلقى الحبيب حتفه على فراشه، لا يتساوى مع الذي انتهى عمره في الغربة، والذي يموت …

أكمل القراءة »

هكذا نشأت الدولة العثمانية

– كانت النواة الأولى لقيام الدولة العثمانية، هجرة عشيرة القايي التركية إلى الأناضول، ومن إمارة ثغر حدودي بين الدولة السلجوقية والبيزنطية– ازدادت رقعتها بزعامة أرطغرل، وتوسعت أكثر في عهد المؤسس عثمان…– عوامل سرّعت قيام الإمارة العثمانية، منها غلبة العنصر التركي المسلم في المنطقة الحدودية، وانشغال البيزنطيين بالحروب مع البلقان، وتناحر …

أكمل القراءة »

السعودية وتركيا… تصالح المصالح

عندما يأكل التمساح وجبته، يحتاج إلى من يخلصه من فضلات الطعام العالقة بين أسنانه، فيبقي فمه مفتوحا، ويدع المهمة لطائر الزقزاق، الذي يحوم في الأماكن التي توجد فيها التماسيح، ثم يبدأ في الاقتيات على تلك الفضلات، من دون أن يحاول التمساح التهام ذلك الطائر، لأن كلا منهما يحتاج إلى الآخر.لقد …

أكمل القراءة »

هل كان السلطان سليم الأول طائفيًا؟

– السلطان سليم كان مدركًا قبل توليه الحكم خطورة الدولة الصفوية التي تسيّس التشيع– قاتل السلطان الصفويين والعلويين ليس بدافع طائفي، وإنما لخطورتهم على الدولة العثمانية– لم يجبر السلطان أحدًا من الشيعة على اعتناق المذهب السني– زار قبور “أئمة الشيعة”، وقام ببناء سد لمدينة كربلاء لوقايتها من الفيضان، ووسع الترعة …

أكمل القراءة »

دولة النخب

«الملأ» مصطلح قرآني حاضر بقوة في القصص المتعلقة بفرعون موسى الذي يعد رمزاً للاستبداد على مرّ العصور، وهم الذين عرفهم الطاهر بن عاشور، بأنهم الجماعة أولو الشأن وسادة القوم وأهل المجلس والمشورة.تأخذ هذه الفئة في عصرنا مسمى «النخب»، وجهاء الدولة وكبراؤها، وكبار رجال الأعمال، وأهل النفوذ فيها المقربون من السلطة. …

أكمل القراءة »

صناعة الأهداف لماذا؟

يقول الشاعر والمؤرخ والكاتب الأمريكي بيل كوبلاند: «المشكلة في عدم وجود هدف لك في الحياة، أنك قد تقضي حياتك تركض هنا وهناك دون أن تحرز أي شيء». عبارة أصابت كبد الحقيقة، فحياتنا بالفعل تضيع في ظل عدم وجود أهداف محددة نسعى إلى تحقيقها في حياتنا الارتجالية والعشوائية تجعلنا كريشة في …

أكمل القراءة »

ردا على الدكتور طارق الحبيب… ذلك هو جيل الطيبين

يقولون إن النصيحة في السر نصيحة، والنصيحة في العلن فضيحة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالشأن العام للأمة وثقافتها، فحبذا النصح لو بلغ الآفاق، وبلغت النصيحة القاصي والداني، ليتم الناصح مهمة البلاغ، ويراجع من بُذِلت له النصيحة نفسه، ويفتش في واقعه. وانطلاقا من ذلك، أتناول ما صرح به الدكتور طارق الحبيب …

أكمل القراءة »

من وحي حياة مالكوم إكس…علاقة الاستبداد بالتطرف

“لنكن واقعيين يا مالكوم، فإنه من المستحيل أن تكون محاميا”، عبارة صادمة تطفح بالعنصرية من معلم اللغة الإنكليزية، داهم بها كيان الطفل مالكوم إكس، الذي أعرب عن حلم المستقبل، كان أحد المواقف الصعبة التي تعرض لها منذ نعومة أظفاره في مجتمع لا يعترف للبشرة السوداء بحق الحياة. مالكوم إكس، أو …

أكمل القراءة »

إعادة بناء البقيع… دعوة إيرانية للتشغيب على السعودية

“إن كل شيعي على وجه الأرض يتمنى فتح وتحرير مكة والمدينة وإزالة الحكم الوهابي النجس عنها”، هذا ما يصبغ الذهنية الإيرانية تجاه السعودية وعبر عنه حسين الخراساني أحد رموز الجمهورية الإيرانية في كتابه “الإسلام في ضوء التشيع”. هم يعتبرون أن مكة يحتلها شرذمة أشد من اليهود كما عبر الدكتور محمد …

أكمل القراءة »

أَوَتعلمون ما الخذلان؟

قال ابن القيم رحمه الله: ” قال الله لأكرم خلقه عليه {وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا}…فالخلق كلهم قسمان: موفق بالتثبيت، ومخذول بترك التثبيت”. وفي عصرنا هذا الذي يموج بفتن كقطع الليل المظلم، ويكون المتمسك بدينه كالقابض على الجمر، يتأكد خوف المرء على دينه وعقيدته، ويقوى داعي …

أكمل القراءة »