الرئيسية / تقارير / يوتيوب يكشف أحداث شغب في تركيا من جوهانسبرغ!

يوتيوب يكشف أحداث شغب في تركيا من جوهانسبرغ!

(مرصد تفنيد الأكاذيب)

إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

تداولت عشرات الحسابات لمغردين سعوديين وبحرينيين وآخرين، تسجيلا مصورا زعموا فيه أن “تركيا الآن تعيش بالكامل في شغب وفوضى عارمة”.

وكتب مغردون إن تركيا الآن تعيش حالة انفلات أمني ونهب واشتباكات مع الشرطة أمام محلات الأغذية، وتظاهرات تعم شوارع المدن التركية.


التسجيل المتداول كان في 13 أبريل متزامنا مع قرار الحكومة التركية بفرض حظر للتجوال لمدة يومين، وإعلان وزير الداخلية استقالته التي رفضتها الرئاسة التركية، على خلفية الإعلان المفاجيء للقرار.

فارس الروقي #@mbs_ruq

بدأ سقوط الصهيوني #اردوغان يتضح امام العالم #تركيا الآن بالكامل في شغب وفوضى عارمه
واتمنى قتله على ايدي الأكراد ثأراً لـ اطفالهم ونساءهم56:08 AM – Apr 13, 2020Twitter Ads info and privacy19 people are talking about this

https://twitter.com/mbs_ruq/status/1249534789645983747?s=20



وكان حساب “الخيمة”، “”@alkhayimahالذي يتابعه أكثر من 80 ألف متابع ويعرف نفسه على أنه حساب ساخر وناقد “يكشف الأخطاء ويزيل الستار ليشاهد الجمهور ما على المسرح”، من بين أوائل الحسابات التي نشرت وتداولت التسجيل الذي قال فيه “تعيش تركيا فوضى وأعمال شغب وانفلات أمني بسبب قرار الرئيس أردوغان ووزير داخليته مما تسبب في فوضى الجوع بتركيا”.

الخيمة@alkhayimah

تعيش #تركيا فوضى وأعمال شغب وانفلات أمني بسبب قرار الرئيس الأحمق #أردوغان ووزير داخليته مما تسبب في #فوضي_الجوع_بتركيا#الخيمة#الخيمة_فيديو1411:00 PM – Apr 12, 2020Twitter Ads info and privacy21 people are talking about this

https://twitter.com/alkhayimah/status/1249427142477299712?s=20



لكن الحقيقة تقول:

يظهر في التسجيل المصور حافلة باللونين الأبيض والبرتقالي كتب عليها كلمة “شرطة” بالأحرف الإنكليزية، وبعده تظهر عجلة بيضاء أخرى “مدرعة” يرغمها راشقو الحجارة على التراجع.


والحقيقة إن التسجيل المصور منشور على موقع اليوتيوب في 2 أغسطس 2019 على الرابط:

https://www.youtube.com/watch?time_continue=1&v=OPmD1HO_3cA&feature=emb_logo

يتحدث التسجيل عن اشتباكات في الحي التجاري وسط مدينة جوهانسبرغ عاصمة جنوب إفريقيا، عندما حاولت الشرطة مصادرة بضائع مزيفة يتداولها باعة متجولون، واستخدامها الرصاص المطاطي لتفريقهم، الأمر الذي دفع الباعة بالرد مستخدمين الحجارة، كما هو واضح في التسجيل، ما أرغم عناصر الشرطة على الانسحاب تجنبا لمزيد من الاشتباكات، على ما يبدو.

عن Ehssan Alfakeeh

شاهد أيضاً

هل سطّرت الأزمة التونسية شهادة وفاة الربيع العربي؟

– أنهت إجراءات قيس سعيد عقدا من “الديموقراطية” في تونس والتي مرت بأزمات عدة اقتصادية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *