الرئيسية / تقارير / بلغة التشفي والجهل..تركيا تتجاوز الصين في إصابات كورونا!

بلغة التشفي والجهل..تركيا تتجاوز الصين في إصابات كورونا!

 (مرصد تفنيد الأكاذيب)

إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

لو عدنا إلى إحصائيات نشرتها مواقع أجنبية مثل موقع ” worldometers” سنجد أن الولايات المتحدة تحتل المرتبة الرابعة عشر بين دول العالم في أعداد الوفيات من بين كل مليون نسمة من إجمالي عدد السكان حيث بلغت 122 حالة وفاة لكل مليون نسمة.

بينما احتلت تركيا المرتبة 37 عالميا في تسجيل أعداد الوفيات التي بلغت 24 حالة وفاة من بين كل مليون نسمة من إجمالي عدد سكانها البالغ 82 مليون نسمة.

تركيا تتجاوز إيران والصين في عدد الإصابات بفيروس كورونا، خبر يستحق أن نقف عنده طويلا، ونقول: في أول امتحان حقيقي سقطت تركيا اقتصاديا وصحيا، وأصبحت اليوم البؤرة الثالثة عالميا.

هذا بعض ما لخصناه من تغريدات عدد كبير من مغردين معروفين تفوح منها رائحة التشفي في ذات الوقت الذي نرى فيها أنها تنم عن جهلهم في تفسير ظاهرة فيروس كورونا والأسباب التي جعلت تركيا في المرتبة السابعة عالميا.

لكن لنفسر نحن كل ذلك بطريقة علمية بعيدة عن الانحياز لتركيا.

سجلت تركيا الأحد 19 أبريل، زيادة غير مسبوقة في عدد المتعافين من فيروس كورونا في يوم واحد، بمقدار 1523حالة، ليرتفع الإجمالي إلى 11 ألفاً و976 في عموم البلاد. (تصريح وزير الصحة التركي).

ووفقا لبيانات تركية رسمية، مساء الأحد، بلغ إجمالي الإصابات المسجلة 86 ألفاً و306، وبلغ عدد الوفيات 2017 حالة وفاة.

بلغة الأرقام، تعتمد الدراسات العلمية الرصينة على معيار عدد الإصابات المسجلة وعدد الاختبارات بين كل مليون نسمة، مقترنة بقدرة هذا البلد أو ذاك على إجراء المزيد من الاختبارات وعقد المقارنات وفق منهج علمي معتمد.

يبلغ عدد سكان الولايات المتحدة نحو 330 مليون نسمة، وبلغت أعداد الاختبارات التي أجرتها الجهات المختصة حتى يوم الأحد 19 أبريل، 1.8 مليون اختبار.

أي أن الولايات المتحدة أجرت 183 اختبار لكل مليون نسمة.

في تركيا التي يبلغ عدد سكانها، 82 مليون نسمة، بلغت أعداد الاختبارات التي أجرتها الجهات المختصة حتى يوم الأحد 19 أبريل، 634 ألفاً و277 اختبار.

أي أن تركيا أجرت 129 اختبار لكل مليون نسمة.

بينما سجلت الولايات المتحدة حتى الآن 755 ألفا و162 إصابة مؤكدة، أي نحو 437 إصابة بين كل مليون مواطن أمريكي.

ولو عدنا إلى إحصائيات نشرتها مواقع أجنبية مثل موقع ” worldometers” سنجد أن الولايات المتحدة تحتل المرتبة الرابعة عشر بين دول العالم في أعداد الوفيات من بين كل مليون نسمة من إجمالي عدد السكان حيث بلغت 122 حالة وفاة لكل مليون نسمة.

بينما احتلت تركيا المرتبة 37 عالميا في تسجيل أعداد الوفيات التي بلغت 24 حالة وفاة من بين كل مليون نسمة من إجمالي عدد سكانها البالغ 82 مليون نسمة.

لا نريد أن نعقد مقارنات بين تركيا ودول أخرى بعينها، لكننا تعمدنا أن تكون المقارنة بين تركيا والولايات المتحدة المنظور إليها على أنها الدولة الأكثر تطورا في العالم وأنها الأكثر اهتماما بمواطنيها.

عن Ehssan Alfakeeh

شاهد أيضاً

التطبيع العربي مع النظام السوري.. هل أصبح محتومًا؟

– الدعم الروسي والإيراني لنظام الأسد أكّد بقاءه في الحكم وتراجع فرص إسقاطه عسكريا وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *