الرئيسية / مقالات / الأردن في 20 سنة من مملكته الرابعة بالأرقام …

الأردن في 20 سنة من مملكته الرابعة بالأرقام …

1- مديونية تضاعفت خمسة مرات من 6.5 مليار دينار إلى 30 مليار دينار.

2- وبعد عامين من حكم الملك عبدالله الثاني تم سن 211 قانون مؤقت لتسهيل خصخصة المؤسسات وبيع أصول الدولة وأراضيها.. ولازال الأردن يعاني من بقاء بعضها حتى اللحظة.

3- بيعت أصول الدولة ومؤسساتها التي بنيت بعرق الشعب الأردني طوال عقود في سنوات معدودة..
4- بيعت عشرات الشركات أهمها شركات الفوسفات والبوتاس والاتصالات والكهرباء والمياه والموانىء وبثمن بخس فشركة الكهرباء بيعت بعشرات الملايين لـ”دُبي كابيتال” بينما قيمة مبانيها واراضيها ومعداتها تتجاوز المليار ..

5- بيعت أرض ميناء الأردن الوحيد ب 350 مليون دينار للإمارات بصفقة اختفت ملفات التحقيق فيها داخل مجلس النواب وبأوامر عليا ..
بتتوقعوا ليش؟!

6- بيعت أرض قيادة الجيش وكادت تباع أرض مدينة الحسين الطبية..

7- أكثر من زُجّ بهم في السجون كانوا من قيادات أمنية على رأسهم مديرين اثنين لدائرة المخابرات، والأمر تعلق بتصفية وحرق شخصيات، وبقيت عجلة الفساد دائرة ..

8- تسعيرة المحروقات لغز وتسعيرة الكهرباء أحجية..

9 – إيرادات المنح النفطية الخليجية علمها في الغيب، وشركة بترول العقبة كانت قبل التصفية مغارة علي بابا ..

10- عمان باتت أغلى مدينة عربية ..

11- والموازنة إيراداتها قائمة على الجباية من جيب المواطن عبر الضرائب والرسوم والجمارك التي أذلته وأفقرته .. يعني باختصار: المواطن هو الذي يُنفق على الدولة العظيمة بالكامل..

12- أكبر المشاريع العقارية تعثرت لسنوات بسبب الفساد..

13- طبقة وسطى تآكلت وانسحقت وتكاد تختفي بفعل سياسات بني ليبرال ممن يُحيطون بالقصر العامر بياقات قُمصان خريجي هارفرد وكعوب أحذية الراقيات من المقربات بالقصر ..

14- بطالة ارتفعت من 13.7% إلى 19.3% وهي الأعلى منذ 25 عاما

15- سياسات اقتصادية مرهونة لصندوق النقد الذي بات يفرض قراره حتى على مجلس النواب ..

16- أراضٍ تسجل باسم الملك وتقام عليها مشاريع أو تباع مثل أرض مشروع سرايا في العقبة

17 – حالات الانتحار ارتفعت من 34 عام 2009 الى 135 عام 2018 وتقرير لمنظمة الصحة يزعم وصولها إلى أكثر من 200 حالة

18- جرائم المخدرات ارتفعت من 1400 جريمة عام 2000 الى 18400 عام 2018 .. هذا الذي تم ضبطه، ويُشكل رأس جبل جليد مما هو في الواقع، بل وتمّ ضبط مصانع تصنيع المخدرات بعدما كنا نتفاخر بأننا فقط دولة ممر ! ، الرقم حقيقي بالمناسبة وليس من خيال الكاتبة !

19- هيئات مستقلة شكّلت دولة داخل دولة برواتب خيالية تستنزف الدولة لصالح أبناء الذوات القابعين على كراسي إدارتها …

20- بُني من السجون أكثر مما بُني من المُستشفيات، الغريب أن مشاريع بناء السجون لا تتعثر ماليا، أثناء البناء او التشغيل بعكس ما يحدث في مشاريع بناء المُستشفيات.. وفاقت نسبة الاكتظاظ في السجون الاردنية الـ 100 ٪ من قدرتها على تخزين او استيعاب البشر..

21- مئات الآلاف من الأردنيين ملاحقين من التنفيذ القضائي بسبب التعثر المالي، وظاهرة ملاحقة التنفيذ القضائي للأردنيات المتعثرات لصناديق الاقراض، غير مسبوقة، وأرجو أن تبحثوا عن أصحاب تلك المؤسسات والصناديق الإقراضية يا قوم ..

أنتهز هذه المناسبة لأوجه لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية حفظها الله وأهلها، أمنيات السلامة وطول البقاء ودوام استقرار مُلكه ، وأن يوفقه الله الى المزيد من الإنجازات الرائعة كما هو مُثبت أعلاه في الـ21 إنجاز في الذكرى الـ 21 لجلوسه على العرش..

عن Ehssan Alfakeeh

شاهد أيضاً

هكذا استفادت إيران من دعمها المقاومة الفلسطينية

في كتابه «الصحيح من سيرة الرسول الأعظم» خلص العالم الشيعي المقرب من القيادة الإيرانية مرتضى …

6 تعليق واحد

  1. للأسف ما ذكرتي نسخة مصغرة عما يحدث في البلدان العربية الأخرى، سواء كانت غنية أو فقيرة. نفس الفساد ونفس العفن والخيانة، ولا اكتراث بالشعوب ولا بحاجياتهم.
    والأخطر في الأمر، بيعهم ميناء الأردن للإمارات والتي بدورها قد تبيعة أو تتنازل عنه لإسرائيل كما فعلت بعقارات الفلسطينيين بمدينة القدس إرضاءً لأسيادها. كنت أضرب المثل بتماسك اقتصاد الأردن رغم محدودية مواردها ولم أعلم إلا من مقالتك هذه أن سرطان الفساد أيضا قد انتشر فيها.
    قد يكون هذا الحال نذير شؤوم وانهيار في منظومة الدولة كما يحدث الآن في لبنان يأكل الأخضر واليابس.
    السؤال الذي يطرح نفسه إلى أي مدى يستطيع أن يصبر الشعب، ولا يتفجر الوضع؟ ألم يعي جلالة الملك الهاشمي أن عرشه في خطر وقد يتلاشى ويغدو أثرا بعد عين؟
    فقد رأينا أعتى منه رؤساء انتهى عهدهم في أيام قلائل، منهم من سُحل تحت الأقدام، ومنهم من التف حبل المشنقة حول رقبته. فإن غدا أمره بيد الشعب فلن يرحمونه ولن يرحموا اسرته انتقاما وكرها. وقد يكون الأمر مدبرا عليه لتوسيع رقعة إسرائيل للمرحلة القادمة حسب خطط الصهيونية. فالأردن مستهدف سواء من اسرائيل أو دول الخليج الذين يروه معضلة، لا سيما الإمارات التي بات لها ثأثر أسري بسبب هروب الأميرة هيا بنت الحسين شقيقة الملك الذي أحرجهم وعراهم أمميا.
    حفظ الأردن وأهلها وحفظكم سيدتي.

  2. عمرو الغريب

    كل ما شاهدته في حياتي الاربعينيه ما كان إلا جهل ومرض وفقر وقله التعليم
    ونهب وسرقة وفساد ومحسوبية حتي النظام الصحي أصبح من سيئ إلي أسوء مما كان عليه اليوم أصبح التطوير في المناطق الأكثر ثراء وأصبح يستهدف فئة معينه من الشعب المصري مثل بناء العاصمة الإدارية الجديدة..
    حتي أنهم تناسوا أن هنالك مناطق عشوائية يقطنها بشر وفئة أخري من الشعب المصري ..
    كل شئ أصبح علي كاهل المواطن الفقير من غلاء معيشة مقيته ومميته حتي أصبح
    غالبيه الشعب يتمني الموت لما يراه من معاناه حياتيه وصعوبات تواجهه وبالمقارنة مع شعوب الغرب نجد أنهم يأخذون جميع حقوقهم التي هي حق أصيل ومكتسب
    أما نحن اذا طالبنا مجرد تفكير سيكون المصير المحتوم هو الموت بكل الطرق أو السجن يتهمه الأخونه أو زعزعه نظام الحكم أو دعوات العصيان أو النزول إلي الشارع
    المواطن المصري الوحيد علي مستوي الكرة الأرضية هو المظلوم الأوحد

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي الكريمة وثبتك الله على ما انت عليه .استفدت منك ولا أزال أستفيد 🛐جزاك الله عنا كل خير. أنا من دولة كانت أكثر شعوبها مسلم عربي متعايش مع ابن وطنه المسيح بالاحترام والسلام (حتى يثنوا علينا ونحن أيضا نثني عليهم _ قالوا عنهم آبائنا عن حقهم (“ما أجمل العيش بجوارهم ناس طيبين والله لا يجعلنا بجوارهم في الآخرة (إذا ماتوا ما هم عليه من الكفر!) ، وهم أيضا قالوا عنا وعن آبائنا #مسلمين_مسالمين وأحيانا عندما تمسك السماء مائها ولا تنبت الأرض خضرواتها وأعشابها يأتون إلى أحدنا من الشيوخ أو الى المساجد ويقولون “أيها المسلمون أدعوا ربكم لكي ينزل لنا المطر ” ) إلى الان نتعايش معهم ويعيشوا معنا رغم محاولة تفريقنا من قبل النظام الحاقد على الشعب كلها وعلى المسلمين أكثر! حتى اكثر من عشرة سنة أغلق المعاهد الإسلامية التي كانت يدرس فيها أبناء الإرترية بدون تفرقة(حتى المسيحيين كانوا يدرسون معنا اللغة والآداب ويتعرفوا على الإسلام بعد أن يروا عمليا بالجوار طبعا) ، الشعب الإرتري لكن لا ينسى ولن يتخلى من دينه الإسلام الحنيف واللغة العربية! والاضطهاد الذي الإرتريين فيها من تسعة وعشرين سنة لا يعلم إلا الله والشعب الذي ذاقه طول هذه الفترة يا أختنا وأستاذتنا الغالية #إحسان_الفقيه حفظك ووفقك الله ! انظري حتى لا أستطيع أن أعبر عن ظلم وقهر وارهاق في كل مجالات الحياة التي نعيشه

    وشكرا جزيلا

    • ولكن هناك أيضا تشابه بين ملك أو ما حصل في #الأردن_الجميلة 🛐وعجل الله فرجهما وجميع بلداننا العربية الإسلامية . من العنوان وبعض الأرقام الذي ذكرته أختنا صاحبة #الكلمة_الطيبة وقاهر الظلمة والغفلة التي فينا.
      من الأرقام
      7, 11, 12, 14, 16, 20…!

      كأنهما اتفقا أن يدمروا الشعبين #الإرتري_والأردن!

  4. والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. ماجد عبد الفتاح السمنودي

    وفقك الله وهداك الي الصواب دوما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *