الرئيسية / تقارير / زعموا مقتل طفل سوري بليبيا أرسله أردوغان..فكذّبهم الطفل نفسه!

زعموا مقتل طفل سوري بليبيا أرسله أردوغان..فكذّبهم الطفل نفسه!

(مرصد تفنيد الأكاذيب)

إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

– قناة “العربية” السعودية ادعت أن الرئيس التركي استغل فقر عائلة سورية وأرسل أحد أطفالها للقتال في ليبيبا في صفوف قوات حكومة الوفاق، ثم قامت بحذف الخبر بعد حملات تكذيب، إلا أنه لا يزال موجودا على حساب فرعها المسمى بـ “الحدث”.
– كشف المرصد عبر التواصل مع نشطاء في الداخل السوري بأن إبراهيم ريا لا يزال حيا ويعيش على أرض سوريا، وأنه يبلغ من العمر 21 عاما وليس طفلا كما أشيع، ولم يغادر سوريا إلى لييبا، بل وتحدث بنفسه عبر مقطع فيديو عن تلك الادعاءات.


حسابات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي “طارت” بخبر مكذوب نشرته قناة “العربية” السعودية ثم عادت لحذفه بعد مواجهتها بحملة من الردود التي تُكذّب ادعاءاتها بأن “الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، استغل فقر عائلة الطفل السوري، إبراهيم ريا، وأرسله للقتال بين صفوف الميليشيات في ليبيا”.
لكن قناة “العربية” التي حذفت الخبر الكاذب من جميع حساباتها، لم تكلف فرعها، المسمى قناة “الحدث”، بحذفه من حساب “الحدث” في موقع “يوتيوب”، حيث لا يزال موجودا على هذا الرابط:

https://cutt.us/uGvHf


حساب قناة “الحدث” على “يوتيوب” يتابعه أكثر من مليون ونصف المليون متابع، لكن التقرير لم يحظ بأكثر من 400 مشاهدة بعد ساعات من نشره في 29 مايو 2020.
وحمل الفيديو عنوان “قصة طفل سوري أرسلته تركيا إلى ليبيا وقتل بمعارك الوفاق”، وادعت شأنها كشأن القناة الأم “العربية”، أن تركيا استغلت فقر عائلة هذا الطفل السوري وأرسلته الى ليبيا ليقتل هناك.

وكانت قناة “العربية” قد نشرت في 29 مايو خبرا بعنوان ” أرسلته تركيا للقتال.. مقتل طفل سوري في طرابلس – العربية”.
القناة نقلت عن “وسائل الإعلام”، لكنها لم تسم هذه الوسائل الإعلامية التي نقلت عنها الزعم بأن “الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، استغل فقر عائلة الطفل السوري، إبراهيم ريا، وأرسله للقتال بين صفوف الميليشيات في ليبيا”.
لكن القناة، كما أسلفنا، عادت لتحذف الخبر المنشور على الرابط:


https://cutt.us/NzXNa

وفات قناة “العربية” أن محرك البحث “غوغل” يحتفظ للمواد المنشورة في مواقع الإنترنت بنسخة مخفية يجدها القارئ على الرابط:
https://cutt.us/bgCFR

لكن وبعيدا عن قناة “العربية” والقنوات والمواقع والحسابات الكثيرة التي نشرت الخبر، فإن فريق مرصد تفنيد الأكاذيب تابع الخبر للتحقق من صحته مع نشطاء في الداخل السوري ليصل الى حقيقة مفادها أن الطفل السوري لم يغادر إلى ليبيا، وأنه لا يزال على قيد الحياة، بل تحدث بنفسه بفيديو قصير موجه إلى القناة التي نشرت صورته وخبر مقتله.
ونشر حساب “أخبار إدلب الحرة” وحسابات عدة، توضيحا من الشاب السوري “إبراهيم الريا” متحدثا بنفسه خلال تسجيل مدته 21 ثانية.

https://twitter.com/idlipnews/status/1266435412899192837?s=20


وبعد أن ذكر “إبراهيم ريا” مؤكدا أنه يتحدث في يوم الجمعة 29 مايو، وأنه من مواليد 1999 خلافا لمزاعم قناة العربية التي قالت إنه من مواليد 2003 لتضفي عليه صفة “الطفل المقاتل”.
ويتبع “ريا” للواء صقور الشمال.
وقال في التسجيل إن قنوات منها قناة “العربية” و”الحدث” ذكرت أنه قتل في ليبيا لكن الحقيقة أنه لم يقتل وأنه يتحدث من ريف حلب الشمالي.

عن Ehssan Alfakeeh

شاهد أيضاً

التطبيع العربي مع النظام السوري.. هل أصبح محتومًا؟

– الدعم الروسي والإيراني لنظام الأسد أكّد بقاءه في الحكم وتراجع فرص إسقاطه عسكريا وهو …

تعليق واحد

  1. محمد خالد يوسف العصا

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *