الرئيسية / تقارير / أسطورة القبض على ضابط مخابرات تركي في سيناء المصرية

أسطورة القبض على ضابط مخابرات تركي في سيناء المصرية

(مرصد تفنيد الأكاذيب)

إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

– لم يُجدِ نفعا البحث في المواقع المصرية للعثور على تفاصيل الخبر، كما أن الجهات المصرية المسؤولة لم تؤكد أو تنف صحة الخبر

– أثبت البحث في الصور المتماثلة أن الصورة لا تعود لضابط أو مواطن تركي، إنما للمصارع الأمريكي المعروف “مايك بيري”.

بعد أن مهّروه بـ “تسلم الأيادي” صاغوا منشورا على صفحاتهم في الفيسبوك اقتصر على “القبض على مُخطط عملية تفجير بئر العبد وهو ضابط مخابرات تركي”.

الرابط:

https://cutt.us/49YeX

المنشور المُتداول على حسابات صفحات مصرية عدة، مرفق بصورة تدّعي أنها صورة ضابط مخابرات تركي ألقت السلطات المصرية القبض عليه في بئر العبد في سيناء المصرية.

لكن البحث في المواقع الألكترونية والإخبارية المصرية لم يجد نفعا في العثور على تفاصيل الخبر، كما أن الجهات المصرية المسؤولة لم تؤكد أو تنف صحة الخبر.

لكن الحقيقة تقول:

الصورة المرفقة ليست لضابط أو حتى مواطن مدني تركي.

بعد البحث العكسي في مواقع متخصصة بالبحث عن الصور المماثلة، وجدنا أن الصورة انتشرت على نطاق واسع، وهي للمصارع الأمريكي المعروف “مايك بيري”.

ونكتفي بما نشرته صحيفة “الوطن” البحرينية في 13 أغسطس 2019 على الرابط الذي يحتوي نفس الصورة

https://alwatannews.net/article/841374/Sports/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83-%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%8A-%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3-%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AA%D8%A7%D9%84-%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AF%D9%88%D8%AF


تقول الصحيفة في خبرها:

تعرض المصارع الأميركي “مايك بيري” لواحدة من أسوأ إصابات الأنف في تاريخ بطولات القتال غير المحدود “يو إف سي”، مما أجبره على مغادرة حلبة “أنتل أرينا” في أوروغواي.

وخلال النزال، كما تقول الصحيفة، تلقى بيري لكمة في أنفه أدت إلى كسرها، وتحولها إلى الشكل المفلطح”، وهو واضح أيضا في صورة الخبر المنشور في الفيسبوك والذي لم تتناقله حسابات المغردين المصريين على تويتر.

عن Ehssan Alfakeeh

شاهد أيضاً

التطبيع العربي مع النظام السوري.. هل أصبح محتومًا؟

– الدعم الروسي والإيراني لنظام الأسد أكّد بقاءه في الحكم وتراجع فرص إسقاطه عسكريا وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *