الرئيسية / غير مصنف / عاد إلى بنغازي من تركيا بكورونا..أين الحقيقة؟

عاد إلى بنغازي من تركيا بكورونا..أين الحقيقة؟

(مرصد تفنيد الأكاذيب)

إسطنبول / إحسان الفقيه / الأناضول

– خلال متابعة الخبر، تبين أن صفحة مزورة تحمل اسم “مركز بنغازي الطبي” نشرت الخبر على فيسبوك.
– نشرت صفحة “مركز بنغازي الطبي” الأصلية منشورا حذرت فيه من تلك الصفحة المزورة التي تحمل اسم المركز وشعاره.

تناقلت العديد من المواقع الألكترونية ووسائل إعلام ليبية وعلى صفحات التواصل الاجتماعي خبرا يفيد بتسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا لمواطن ليبي يدعى ” محسن بوجازية”.

وفي تفاصيل الخبر “المزعوم”، صرح الدكتور أحمد الحاسي المتحدث باسم اللجنة الاستشارية الطبية لمكافحة وباء كورونا، بتسجيل حالة إصابة لمواطن ليبي من مدينة بنغازي يبلغ من العمر 55 عاما، “عاد إلى ليبيا من دولة تركيا قبل عشرين يوما”.

وعلى ما يبدو، فإن نشر مثل هذه الأخبار “الكاذبة” وربط تسجيل حالات الإصابة بتواجد المصابين بتركيا، يندرج في سياق الحملة الدعائية المضادة لتركيا بالتركيز على ما يتعلق بانتشار وباء كورونا حول العالم.

وخلال متابعة الخبر، تبين أن صفحة مزورة تحمل اسم “مركز بنغازي الطبي” نشرت الخبر على موقع الفيسبوك.

وجاء في الخبر:

الدكتور أحمد الحاسي المتحدث باسم اللجنة الاستشارية الطبية لمكافحة وباء كورونا، والحالة هي لمواطن ليبي من مدينة بنغازي يبلغ من العمر 55 سنة عاد إلى ليبيا من دولة تركيا منذ 20 يوما تم تشخيصه في السابق بأنه التهاب رئوي”.

https://www.facebook.com/bmclibyahospital/posts/233669867992031


ونشرت صفحة “مركز بنغازي الطبي” الأصلية منشورا حذرت فيه من تلك الصفحة المزورة التي تحمل اسم المركز وشعاره.

وجاء في المنشور:

“مركز بنغازي الطبي ينفي الخبر المتداول وعلى ما تنشره الصفحة المزورة والصفحة التي نشرت الخبر مزورة ولا تتبع مركز بنغازي الطبي.

وأرجو من الجميع التبليغ على الصفحة المزورة.

كما نوهنا كثيرا في السابق على الصفحة المزورة وقدمنا فيها محاضر للجهات الأمنية وهي صاحبة الاختصاص.

ومركز بنغازي الطبي غيرمسؤول عن أي معلومات يتم تداولها على الصفحة المزورة التي تستخدم اسم المركز الطبي،كما سوف نستخدم الحق القانوني في ملاحقة تلك الصفحات المزورة بكافة الطرق المتاحة.

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=3563183630374975&id=126118700748169

ويتابع هذه الصفحة أكثر من 118 ألفا.

وما أن انتشر الخبر، حتى بادر “محسن بوجازية” بنفي ما تداولته وسائل الإعلام عن إصابته، بنشره تسجيلا مصورا الساعة 11 ليلا على البث المباشر من مدينة إسطنبول.

عن Ehssan Alfakeeh

شاهد أيضاً

الأتراك في سوريا…البندقية والفضيلة

يقول الكاتب والمؤلف الفرنسي لاروشفوكو: إن الفضائل تضيع في المصلحة الذاتية، كما تضيع الأنهار في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *