الرئيسية / مقالات / الشأن الإيراني (صفحه 4)

الشأن الإيراني

الإمارات..واللعب مع الأفاعي

الأفعى دخلت الدار، فاحترس.. خذ حذرك فقد احتلت غرفتك البحرية.. صاحب الدار تركها، فلعلها تقضي وقتها وتخرج.. الأفعى وضعت بيضها، وعما قريب يخرج صغارها.. صاحب الدار يلوح بالعصا من بعيد، ثم كفَّ بعدما انتصبت الأفعى استعدادا للقتال.. استوطنت، واحتلت الغرفة، وبثت صغارها في أرجاء المنزل، وصاحب الدار يكتفي بالضجيج من …

أكمل القراءة »

مهلا أيها الأستاذ…فالذئاب لا ترعى مع الغنم

يأتي زمان على البشرية تنعم فيها بالسلام والأمن والأمان، حتى ترعى الذئاب مع الغنم، ويدخل الوليد يده في فم الحية فلا تضره. بهذه المعاني جاءت الأحاديث النبوية الصحيحة، مهما تهكم أسارى الفكر الغربي والمقدمون عقولهم على النقولات الصحيحة. وقبل هذا الزمن، فتبقى الذئاب ذئابا تتربص بالغنم، وتبقى الثعابين ثعابين تغدر …

أكمل القراءة »

هل نحن طائفيون؟

يقول الكاتب البريطاني آلان دير شاويتز في كتابه “الحالة الإسرائيلية” إن أي موقف يعبُر الخط من كلمة “عادل” إلى كلمة “مخطئ” ضد اليهود، يكون قد عبر الخط بين أن يكون هذا الموقف مقبولاً أو معادياً للسامية!”. معاداة السامية، هي التهمة التي يلصقها اليهود وحلفاؤهم بكل من يتناول الجرائم اليهودية، أو …

أكمل القراءة »

ولاية الفقيه بين إسماعيل الصفوي والخميني

لا تكمن أهمية ومكانة الخميني لدى الإيرانيين والشيعة بصفة عامة لمجرد أنه قائد الثورة فحسب، بل لأن الرجل قد أحدث تحولا جذريا في المسار السياسي والعسكري لطائفة الشيعة، حيث أنه قد أتاهم بنظرية ولاية الفقيه، والتي أنقذتهم من إشكالية منهجية حالت دون تمددهم على مدى قرون. كما هو معلوم، فإن …

أكمل القراءة »

زفرة من أجل العراق

استسلم آخر ملوك الأندلس أبو عبد الله محمد الثاني عشر، وسلّم مفاتيح غرناطة المسلمة إلى فرديناند وإيزابيلا في الثاني من يناير عام 1492م. وحينها لقبه أهل غرناطة بـ الزغابي أي المشئوم أو التعيس، وبينما كان يخرج مع فرسانه وأقاربه بين صفوف الصليبيين، ألقى نظرة أخيرة على المدينة الرائعة التي فقدها، …

أكمل القراءة »

الهجوم الإيراني على السعودية..وأسطورة الدقائق الأربع

“الحرب النفسية استخدام مخطط من جانب دولة أو مجموعة دول، للدعاية وغيرها من الإجراءات الإعلامية التي تستهدف جماعات معادية أو محايدة أو صديقة، للتأثير على آرائها وعواطفها واتجاهاتها وسلوكها، بطريقة تساعد على تحقيق سياسة الدولة أو الدول المستخدمة لها وأهدافها”. ذلك هو تعريف وزارة الدفاع الأمريكية للحرب النفسية والذي أدرجته …

أكمل القراءة »

عائلة الأسد …تاريخ أسود من الخيانة والدماء

أسماء البشر ليست تدل دائما على الذات، فقد يسمى الرجل حكيما وهو جاهل، وقد يسمى شجاعا وهو جبان، وقد يسمى كذلك أسدا، وهو أبعد ما يكون عن صفات الأسود. الأسد لم يستحق وصف ملك الغابة بقوته العضلية وحدها، وإنما بمجموع صفات سامية أهّلته لذلك، فهو الشجاع الذي يستنكف الفرار في …

أكمل القراءة »

أنقذوا غزة من خطر “الصابرين”

اسمها ريطة بنت سعد، كانت تغزل طول يومها غزلًا قويًا محكما ثم تنقضه أنكاثًا، أي: تفسده بعد إحكامه، فضرب القرآن بها مثلًا لمن لك من يقوم بعمل الشيء وبنائه ثم يهدمه بنفسه: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا}. هل صار أمرًا حتميًا على الأمة، أن نرى كل …

أكمل القراءة »

هذا حشْدُهم…فأين حشْدُنا

عقدتُ مقارنةً بين علاقة الحكومات العربية بالجماعات المسلحة، وبين علاقة الحكومة الإيرانية بهذا النوع من الجماعات. لماذا التنافر والتناحر والصراع بين الأنظمة العربية وبين الجماعات الإسلامية المسلحة، في الوقت الذي ترعى إيران الجماعات الشيعية المسلحة وتنشئها، وتستخدمها كأداة في تنفيذ مشروعها في المنطقة؟ لم أرَ جوابًا لتساؤلي سوى عنصريْ “الثقة …

أكمل القراءة »

الحوثيون كيف أصبحوا ذَنَبًا لإيران؟

لما دخل سيف بن ذي يزن على كسرى يستنصره في طرد الأحباش من اليمن قال له كسرى: “بعُدت بلادك مع قلة خيرها، فلم أكن لأورط جيشًا من فارس بأرض العرب، لا حاجة لي بذلك” ثم أجازه بعشرة آلاف درهم، وكساه كسوة حسنة.  فخرج “سيف” وجعل ينثر الأموال للناس، فبلغ ذلك …

أكمل القراءة »