الرئيسية / مقالات (صفحه 4)

مقالات

  • صور 1

    شرح

  • صورة 2

    شرح 2

  • صورة 3

    شرح 3

  • صورة 4

    شرح 4

من آيا صوفيا إلى تقسيم… وشغف أردوغان بالمساجد

إنما الآمال يُسْرج رواحلَها ذوو عزم، والأحلام في كل عصر لها يوسُفها يأتي ليعْبَرها، وعندما تُبسَط سبابةُ قويٍّ أمينٍ فأرْعِ موضعَ الإشارة انتباهَك.قبل 28 عاما، وقف رئيس بلدية إسطنبول فوق أعلى أبنيتها، يُعبِّر عن حِلم صباه، فأشار إلى ساحة «تقسيم» قائلا: هنا سوف أبني مسجدا.قالها أردوغان في وقت كان الكلام …

أكمل القراءة »

الصهيوني الذي يصلي معنا العشاء!

سيأتي صهاينة ليسوا يهودا، بل هم مسلمون، يلعبون دور الصهاينة، يمثلون إسرائيل خير تمثيل، الصهيوني الجديد هو الصهيوني الوظيفي، الذي يصلي العشاء معنا، وهذه مشكلة كبرى، لأنه سيقوم بالوظيفة التي كان يقوم بها الجنرال الإسرائيلي.عندما ألقى العالم الموسوعي الراحل عبد الوهاب المسيري، تلك الكلمات ضمن محاضرة له في التسعينيات، لم …

أكمل القراءة »

العالم العثماني حسن جلبي.. رائد أول صاروخ إلى الفضاء

– أول رجل حاول الصعود إلى الفضاء لم يكن ذا جنسية روسية أو أمريكية، بل كان رجلًا تركيا– العالِم حسن جلبي الملقب بـ”لاكري” أو “لاكاري”، قام بتجربة فريدة من نوعها حيث استقل صاروخا وطار عن سطح الأرض– دوّن هذا الحدث، الرحالة العثماني الشهير أوليا جلبي في كتابه الضخم “سياحت نامة”– …

أكمل القراءة »

إن لم تكن القدس بحاجة إلينا… فنحن بحاجة إلى القدس

«ابتهجي يا قدس» عبارة مدونة على تمثال يقبع في مقاطعة يوركشاير الإنكليزية للسياسي سايكس، الذي تقاسم مع نظيره الفرنسي بيكو معاهدة الخراب، التي قسمت الأمة إلى دويلات ذات حدود وحواجز. الجنرال اللنبي عندما دخل القدس عام 1917 وقال قولته المشهورة «اليوم انتهت الحروب الصليبية» نشرت على إثره مجلة «بنش» البريطانية …

أكمل القراءة »

ما وراء مواعظ الشيخ «أفيخاي»

فقُلْ لِلشَّامِتينَ بِنا أفيقُوا … سَيَلْقَى الشَّامِتونَ كمَا لَقِينَابيتٌ عزاه ابن قتيبة في «عيون الأخبار» إلى الفرزدق الشاعر المعروف، الذي أكاد أجزم أنه عندما جادت قريحته بذلك البيت، لم يكن يدور في مخيلته أنه بعد حوالي 13 قرناً من الزمان، سوف يستشهد به رجل ينوب عن أكبر عدو للأمة. بهذا …

أكمل القراءة »

رمتني بدائها وانسلّت… بايدن إذ يتحدث عن إبادة الأرمن

في بعض الأماسي أجلس أمام نهرنا، نهر «الميزوري» العظيم، الشمس تغيب، والغسق يذوب في المياه، وتلوح لي في تلك الظلال قريتنا الهندية، وفي هدير النهر أسمع جلبة المقاتلين تموج مع قهقهات الصغار والكبار، لكنني أحلم، نعم، إنها ليست إلا أحلام امرأة عجوز، فأنا لا أرى إلا أشباحا، ولا أسمع إلا …

أكمل القراءة »

للفائدة أنشر ما ارسلت أجوِبته لأحد الإخوة عبر الخاص في تويتر ..

السؤال الأول: هل سننفر الناس من الفنون و المسرح و الترفيه ؟تربينا على احتقار هذه المهن !جوابي: الفنون والدراما فرضت نفسها في العالم بأسره، لذلك لن يصلح مع الجماهير أسلوب التنفير منها، وإني أشبهها بواقع الرق الذي كان سائدًا في العالم قبل الإسلام، لكن جاء الإسلام ولم يمنعه، بل جفف …

أكمل القراءة »

معجزة في القرن الذهبي (إضاءات عثمانية)

-لا يزال حدث فتح القسطنطينية محل اهتمام الدارسين والباحثين، مع تعدد جوانب العظمة والبطولة في ذلك الحدث الضخم الذي غير مجرى التاريخ. ليلة الثاني والعشرين من أبريل/نيسان 1453م، لم تكن ليلة عادية في فترة حصار العثمانيين لمدينة القسطنطينية. فعلى الهضاب العالية الواقعة خلف أسوار “غلطة”، كانت مدافع السلطان محمد بن …

أكمل القراءة »

فيما يبدو

حين نتأمل ذلك الطائر الذي يحلق في مرعى السماء الخصيب، وينشر جناحيه يطوي الفضاء طيًّا، فأول ما يطرق أذهاننا حالة الحرية التي ينعم بها، أو هكذا يبدو. وعلى مشية السلحفاة تأتينا أفكار متأخرة، عن تلك التحديات التي يمكن أن يواجهها هذا المخلوق، لتجعلنا نعيد النظر في شأن “ما يبدو”، وهكذا …

أكمل القراءة »

هل نحن عبيد الأمر الواقع؟

نظر أبو الحارث جمّين أحد أدباء العرب الظرفاء، إلى بِرذون يُحمل عليه الماء فقال: «وما المرء إلا حيث يجعل نفسه، لو أن هذا البرذون همْلَجَ ما صُنع به هذا». والبرذون هو نوع من الفرس الأعجمي، كان يركبه المترفون، وإن الأديب لما رأى هذا البرذون يُستخدم في غير ما هو له، …

أكمل القراءة »