الرئيسية / مقالات

مقالات

  • صور 1

    شرح

  • صورة 2

    شرح 2

  • صورة 3

    شرح 3

  • صورة 4

    شرح 4

هل كان الفتح الإسلامي لمصر احتلالا؟

تسعون مربعا من مربعات الطول والعرض في المنطقة المعتدلة، ثروات متنوعة، نهر يجري بالخير، وموقع استراتيجي بالغ الأهمية، مقومات أسالت لعاب الغازين لاحتلال مصر، من الهكسوس، والآشوريين، وأكثر من حملة شنها الفرس، وأخرى للإسكندر المقدوني، والرومان، وغيرهم. غير أن البعض يلحق الفتح الإسلامي لمصر بهذا النمط ويعتبره احتلالا، فأين الحقيقة؟حتى …

أكمل القراءة »

هل نحن عنصريون إذ نرفض المثلية؟

اعتدنا أن تقدم لنا السينما العالمية أولئك الخارقين الذين ينقذون الكرة الأرضية من أخطار الكواكب الأخرى، وغالبا ما يكونون من الشعب الأمريكي العطوف على البشرية، وألفنا أن يقترن لقب كل منهم بـ “man” ، سوبر مان، بات مان، سبايدر مان…..، وربما كان الخارقون من النساء أيضا على غرار “واندر وومن”، …

أكمل القراءة »

تعرفهم بسيماهم…عن أنظمة التطبيع نتحدث

بين الـ«لا» والـ»نعم» تضاد، لا يجتمعان، وإذا قدر لأحدهما التحول إلى الآخر فيستلزم اقتناع الناس به زمنا يطول ويقصر، بحسب قوة هذا التضاد، ولكن من المؤكد أن بضعة عقود من الصراع العربي الإسرائيلي، كانت فترة وجيزة جدا ليتحول العرب من رفض التطبيع إلى القبول به. النتيجة الطبيعة لذلك هي سخرية …

أكمل القراءة »

عندما تكون السلعة أسمى من الإنسان

«من قال إن المال لا يشتري السعادة لم يذهب إلى بلومنجديلز» تعليق طريف لأحد قراء مجلة «التايم» الأمريكية على موضوع متعلق بسلسلة المتاجر الشهيرة الفاخرة التي تأسست في نيويورك، كان الأطرف منه وصية ذلك الأمريكي أن يحرق جثمانه بعد موته، ويرش رماده في محلات بلومنجديلز حتى يضمن أن تزوره زوجته …

أكمل القراءة »

بشار من الخندق الإيراني إلى العربي… أحلام وردية

«الأحلام الوردية ليست سوى فقاعات صابون نصنعها بأنفسنا، جميلة، لطيفة، تعكس ألوانًا شتى، لكنها لا تلبث أن تتلاشى لتصطدم مرة أخرى بالواقع». استوقفتني تلك العبارة للروائي عبد الوهاب الرفاعي في روايته «في الجانب المظلم» لا لعمق معناها فحسب، وإنما لأنها ربما تتناسب كثيرا مع الأحلام الوردية، التي ظللت خيال الحكومات …

أكمل القراءة »

عذرًا يا نشميات الأردن….ليس فينا عمر

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، أَنَّ قُرَيْشًا أَهَمَّهُمْ شَأْنُ المَرْأَةِ المَخْزُومِيَّةِ الَّتِي سَرَقَتْ، فَقَالُوا: وَمَنْ يُكَلِّمُ فِيهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَقَالُوا: وَمَنْ يَجْتَرِئُ عَلَيْهِ إِلَّا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ، حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَلَّمَهُ أُسَامَةُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” أَتَشْفَعُ فِي …

أكمل القراءة »

أزمة قرداحي… من يتحمل مسؤولية التصعيد؟

سيظل قارئ التاريخ يتساءل: من المسؤول عن حرب البسوس التي دارت على مدى أربعين عاما بين التغلبيين والبكريين؟ هل هو كليب المالك الصارم المتعسف الذي رمى ناقة رعت في حماه؟ أم هو جساس بن مرة الفتى المتهور الذي قتل كليبا بالناقة؟ أم هو المهلهل أخو كليب الذي لم يقنع بأي …

أكمل القراءة »

أسلمة القضية الفلسطينية وفق أطروحة المفكر محمد عمارة

يحكي العلامة عطية سالم، أنه خلال رحلة داخلية في نيجيريا مع الزعيم النيجيري الراحل أحمد بلو، سمع بأنه أثناء حرب فلسطين جهزت سفينة حربية لإنقاذ القدس، فسمع المسؤولون التنادي بالقومية العربية، وأن على العرب حماية القدس، وعليهم مسؤوليتها، فقال المسؤولون هناك: إذا كانت القضية الفلسطينية قضية عربية وليست إسلامية فلسنا …

أكمل القراءة »

تزاوج الصهيونية والإمبريالية الغربية… مشروع ينسف أوهام التطبيع

«أيها الإسرائيليون، أيها الشعب الفريد، إن فرنسا تقدم لكم يدها الآن حاملة إرث إسرائيل، يا ورثة فلسطين الشرعيين، إن الأمة الفرنسية تدعوكم إلى إرثكم بضمانها وتأييدها ضد كل الدخلاء».نداء صادر عن نابليون بونابرت إبان حصار عكا عام 1799، مُوجّه إلى يهود العالم، لمساعدتهم في مشروعهم الاستعماري، يحفزهم إلى ذلك بدعوتهم …

أكمل القراءة »

حتى يعود الشباب

لم يكن ذلك الفلاح البسيط يمتلك شيئًا يميزه سوى ذلك الوشم الذي يظهر على وجنتيه ويحمل شكل عصفورين، والبنصر المبتور من أصابع يده اليسرى، لكنه تحرك ضد قوات الاحتلال التي داهمت وطنه. ثارت ثائرة الغزاة الفرنسيين بحثا عن ذلك الفلاح الذي يُدعى حامد، وفتشوا عنه في كل بيت بالقرية التي …

أكمل القراءة »